الخميس، 29 أبريل، 2010

مـــــــواســــــــم ..... الاحـــــــــــزان


مواسم الاحزان
***
ها قد مضي عام اخر ... وضعته في خزانة الاعوام
فمنذ اختفيت لافرق عندي بين عام وعام
كلهم سواسية ..في الهم ... والارق ... والحرمان
حين كنت اشتكي كانوا يقولون صبرا جميلا ..
وها قد تحول الصبر شيئا فشيئا الي ادمان
لا الصبر ينسيني اياك .. ولا يجعلني استسيغ طعم الاحزان
وهل الصبر يعيد الحياة الي جسد قد فارقته الروح منذ ازمان ؟
حينا افتقد وجودك ... وحينا انتظر رجوعك ... وحينا اسلم نفسي للاوهام
كم افتقد لمساتك الحانية في حياتي .. حين كانت اقوي مضاد للآلام
----------

منذ رحلت ... لااطيق ان انظر لوجهي في المرآة ..
ولا اغمض عيني حتي لا تغرق في الاحلام.
فحين اطالع وجهي في المرآة المح في ثنايا خلجاته لمحات منك في كل مكان .
وحين استرسل في النعاس .. لا اكاد اتبين سوي وجهك يحيطني في الاحلام .
كم يعاني قلبي المسكين ..من حصار قبضة الاحزان.
بل ان الحزن وجد في قلبي مكانا مرتعا يستوطنه..ويقيم له فيه وطنا بين الاوطان .
لو ان الامر بيدي ... لاعلنت عن مناقصة بين تجار الاشجان .
ليقيموا حول ذكرياتي اسوار عالية ويحضروا حراسا وسجان .
فالذكريات .. واحة يستظل بها من فيافي الواقع .. ويستريح فيها الانسان .
وذكرياتي منذ تركتيني..جحيم شديد..كلما ولجته..تمنيت لو ذهبت ذاكرتي طي النسيان
لو نسيتك ..فانا انسان بلا ماضي ... وان شئت الدقة فانا اطلال انسان .
ولو استحضرتك امامي ... فليس لي سوي ان انهل من بحر الحرمان .
حقا إن امامي ساحات الاختيار واسعة .. ألج الي ما اشاء من دروب الاحزان.
-----------
يقول العاشق ... اذا اقبل الربيع تذكرتك يافرحة الروح ..فاستحال الزهر والنسيم
الي لفحات من جحيم تلفح قلبي فتحيله الي خرابات يغشاها النسيان
وانا لافرق عندي بين زقزقة الربيع وفرحة الصيف
ولمسة الخريف الحانية ودفء الشتاء المنبعث من بين الاحضان
كلهم عندي سواسية لافرق بين ..أوان.. و أوان فانا بحبك معذبٌ ..في كل الاحيان