الخميس، 3 فبراير، 2011

" إن فرعون وهامان وجنودهما كانوا خاطئين " .... " فاستخف قومه فاطاعوه إنهم كانوا قوما فاسقين "

اعرف ان مدونتي ليست من المدونات المنتشرة علي نطاق واسع ... ولا ضيق حتي
ولكن لاكون قد اديت الحد الادني ... بل الاقل من الادني ... من واجبي تجاه اولئك الابرار الاطهار ... الذين يجاهدون في سبيل الله ... والحق ... وشرف الوطن ... الذين اتشرف بان اضع حذاء اي شخص منهم وطئت قدماه ميدان التحرير فوق رأسي ... لانهم ضربوا المثل الاعلي في الاستشهاد ... والتفاني في حب الاوطان . ولاعلن تبرؤي التام من كل من تعاطف مع الطاغية المستبد " حسني مبارك " وطغمة الاوغاد الذين من حوله .... فانني انشر هنا ... نص مقالي اثنين من الجنود الابطال الذي تصدوا مرارا وتكرارا لفضح ممارسات الطاغية المستبد المجرم وهما الصحفي الشريف المجاهد " ابراهيم عيسي " ... ونوارة شباب المتظاهرين ... " نوارة نجم "
محتسبا عملي هذا جهادا في سبيل الله بالكلمة ... التي لا املك سوي المساعدة في نشرها ... والدعاء علي الطاغية المستبد " نيرون " المعروف سابقا باسم الرئيس المخلوع " حسني مبارك "
ابراهيم عيس كتب :
انتشرت ربات البيوت فى المحطات الفضائية المصرية الخاصة المملوكة عمليا لمباحث أمن الدولة ويديرها كما هو واضح ضباط يعملون بعد الظهر مذيعين ومدراء محطات تحلل خطاب الرئيس مبارك وتقول إنه كان عظيما حيث أعلن الرجل عن اصلاحات والحقيقة أن هذا التفكير إذا كان مقبولا من ربات بيوت طيبات غير مثقفات فهو يصبح عندما يخرج من أفواه كهنة ومداحين ومنافقين جريمة تضليل تضاف الى جرائمهم المتتالية فالمؤكد أن مبارك لم يقل أنه لن يرشح نفسه فى الانتخابات القادمة بل قال أنه لم يكن ينتوى الترشيح لمدة قادمة، ونحن نعرف جميعا بما فينا المنافقين أنه قال أنه باق معنا حتى آخر نبضة وأن ابنه كان ملصوقا على ملصقات الدعاية التى روجها له رجال أعمال فسدة وآفاقون ممن يصطحبون نجل الرئيس وممن يديرون الآن حملات الهجوم البلطجى على المتظاهرين ضد مبارك، ثم إن الرئيس لم يذكر كلمة واحدة فى خطابه على أن هذه هى فترته أو مدته الأخيرة بل كان يصفها بالفترة الحالية ولم يقل الأخيرة، ثم من يضمن لنا وعود مبارك فكلها أوهام وأضاليل على مدى ثلاثين عاما (هل تتذكرون وعده بإنتخابات حرة نزيهة؟ هل تتذكرون وعوده لمحدودى الدخل ؟) سنجد أنفسنا إذن بعد شهرين ثلاثة وقد وقف مئات من أعضاء الحزب الوطنى فى قاعة يهتفون بالمطالبة بترشيح الرئيس فتغرورق عيناه بالدموع ويعود عن قرار عدم ترشحه ويرشح نفسه بناء على رغبة الجماهير!
أما تعديل المادتين ستة وسبعين وسبعة وسبعين فهذا والله عين المراوغة والالتفاف فمن سيعدل هاتين المادتين ؟ مفيد شهاب وفتحى سرور ورمزى الشاعر ومحمد الدكرورى ؟
يا خبر أسود وهل لايزال هناك فى بلدنا عبيط يصدق هؤلاء أو يطمئن إليهم؟
وكيف سيتم تعديل المادتين مثلا ، هل سيفتح باب الترشيح لكن يقفلوا الشبابيك؟ ويقللوا من عدد المطلوب أصواتهم لتزكية مرشح مستقل من 250إلى 225مثلا ؟
كيف يمكن بالفعل لعاقل أن يتصور أن يكون ما طرحه مبارك يحمل أى ذرة من أمل فى استكمال رئاسته ؟
أما المزاح الطريف فى خطاب الرئيس فهو كلامه عن البرلمان حيث أن الرئيس نفسه الذى نفحنا حتة دين خطبة منذ شهر يتكلم فيها عن روعة انتخابات مجلس الشعب وقوة الحزب الوطنى ونزاهة الانتخابات وجمالها وخفة دمها وخضار عيونها فإذا به يقول الآن انه سيحترم أحكام القضاء ببطلانها ، يا فرحتى ، ثم الأهم هنا هو ومن قال أن انتخابات جديدة فى الدوائر المطعون فيها سيكون نزيها وحرا ؟ ما هى الضمانة أساسا وهل مجرد تنفيذ الصفقة القديمة بمنح الأحزاب الأليفة السخيفة ثلاثين مقعدا أو أربعين معناها أنها انتخابات بقت حرة والبرلمان فلة ؟
هذا استخفاف بالناس لكن تعمل إيه وربنا العظيم من فوق سبع سموات قال لنا أن فرعون استخف قومه فأطاعوه وهذه النطاعة التى يتعامل بها منافقو ومؤيدو ومنتفعو الرئيس فى برامج العاشرة والتاسعة والثامنة ماهى إلا طاعة للفرعون !
أما المأساة فى خطاب الرئيس فتكمن فى قناعته التى يصمم عليها وهى قناعة مضللة ومزورة فى تصوير أن المظاهرات تحولت إلى عصابات نهب وسلب ، فالذى أمر الداخلية وقواتها بالانسحاب هو وزير داخلية مبارك والذى أطلق العصابات والبلطجية والفوضى فى البلد هو وزير داخلية مبارك وهى مسئولية يتحملها مبارك شخصيا ولا يمكن للضمير ولا للتاريخ أن يغفر له هذا الحريق الذى اشعله فى مصر ، قل لى يا سيادة الرئيس ماعلاقة المظاهرات فى ميدان التحرير بانسحاب العساكر والشرطة من مطار القاهرة ؟
هذه خطة تمت بعلمك أو يغير علمك لكن تتحمل مسئوليتها فى الحالتين حين قررت الداخلية بث الفوضى والرعب فى قلوب الناس حتى تضللهم زعما بأن الفوضى سببها المظاهرات ، المجرمون فى وزارتك وحكومتك هم المسئولون عن إلقاء الرعب وبث الفوضى فى الشارع المصرى وكون الرئيس يخرج مصمما بمنتهى الفظاعة تلبيس المظاهرات مسئولية الفوضى فهو ما يؤكد أنه لا أمل فى إصلاح منه وحتى لو أن بعض الناس من شعب القناة الأولى وبرامج العهر الساسى فى قنوات رجال الأعمال صدقوا خرافة أن الفوضى سببها المظاهرات فهذا لا يعنى إلا أن البلهاء لا مكان لهم فى صناعة مستقبل بلادهم !
إن مبارك يقول فى خطابه أنه يريد أن يموت ويدفن فى مصر ولا أجد مانعا واحدا لذلك ، ما علاقة تنحيه بأن يموت خارج مصر أو يدفن فى غير أراضيها ، فليبق فى بلده آمنا مطمئنا مدفونا فيها كرئيس مصرى سابق تنحى عن الحكم ، وكأنه لو تنحى لن يعيش فى بلده ولن يموت فيها ؟ من قال له هذا ، نحن نطمئن سيادته أنه لا يمر على خيال أى معارض أو متظاهر ضده أن يطالب بعدم موته فى مصر أو دفنه فيها ثم إن الأعمار بيد الله ولا شأن لنا بهذا الأمر وأطال الله عمر الرئيس ومتعه بالصحة والعافية بعيدا عن مقعد الرئاسة !
أما أن يعتبر البعض أن تنحى مبارك إهانة له فهذا كلام فارغ يهين الشعب المصرى ويهين الديمقراطية كأن تنفيذ إرادة الشعب إهانة وكأن إستقالة رئيس موضوع يهينه ، بعض المرضى الذين يروجون أن التنحى إهانة لا يتذكرون أن جمال عبدالناصر وهو زعيم جماهيرى حرر مصر من الملكية والاحتلال قرر التنحى بعد هزيمته الساحقة فى سبعة وستين وخرج ببيان تنحى لم يقل بنى آدم فى الدنيا أنه إهانة لعبدالناصر بل كان اعترافا بالمسئولية عن التقصير وقرر فيه أن يعود مواطنا وجنديا إلى صفوف الجماهير لكن الجماهير ذاتها التى خرجت بالملايين تطالب بعدوله عن التنحى رغم انه المهزوم المكسور ، لماذا ؟
لأنها كانت تصدقه أما جماهير مصر الآن فهى لا تصدق مبارك !
***
كتبت نوارة نجم
عاجل:
الموجدين في ميدان التحرير محتاجين اسعافات طبية
خلاص.. خلاص... مبارك خلص، فاضل له ظلطة ويطلع برة، والله العظيم، الراجل بيخلص، وعلى رأي المتظاهرين في ميدان التحرير: حسني اتجنن.. حسني اتجنن
دلوقت احنا مستنيين احدى النهايات اللي مافيهاش أنا فهمتكم، اعملوا حسابكم يعني، مش حتسمعوا منه انا فهمتكم، خلوا عندكوا رحمة، الخدمة دي مش نازلة في العدة بتاعته اساسا، ما تحملوهوش فوق طاقته
الراجل ده يا اما حتجي له عربية الاسعاف وعم مدبولي حيقول له: قناوي يابني، ده انا حاجوزك هنومة، قوم يا قناوي، ده انا جايب لك المهر في جيبي، قوم البس بدلة الفرح، وحيلبس قميص الاكتاف
يا اما حيتقبض عليه
يا اما حد من الجيش حيزهق منه اخر حاجة.. والجيش لما بيزهق زهقه وحش
يا اما امريكا هي اللي حتزهق منه وبرضه زهقها وحش... المهم يعني الراجل ده نهايته مش بخير، صدقوني والله، ومش احنا اللي حننهي نهايته، احنا ناس محترمة، ناس مش قتالين قتلا، ناس سلميين ومتحضرين ومعتصمين ومستمرين وقوتنا في عددنا وثباتنا وصبرنا
انما اللي حينهيه هم الناس اللي هو باعنا عشان يشتري رضاهم، وبكرة تشوفوا
دلوقت مبارك بيدير معركته الاخيرة ضد الشعب، ايوه ايوه ايوه، هو ده اللي في دماغه بالظبط، مش ممكن بعد العشرة دي تبقوا مش عارفين هو بيفكر ازاي، وكان باين من خطابه امبارح انه عايز ينتقم من الشعب، ومش عارفة المعاتيه اللي اتغروا بخطابه دول كانوا عايشين فين ومع مين؟ بعد العشرة دي كلها مش عارفينه؟ عموما هو كبر، اه... مبارك كبر وما بقاش في كامل لياقته، لو كان ناصح، كان صن شوية قبل ما يعمل العملة السودا دي، لو كان لسه في كامل لياقته كان عمل خطة تانية خاااااااااااااالص غير دي، وكان خدنا على خوانة بعدها بشهرين تلاتة، مش اول ما يخلص الخطاب يبتدي خطته، ايه الخيبة دي؟ بقى يقول انا حامشي وينزل ناس تقول مش حيمشي؟ يعني ايه يا مبارك؟ يعني منزل ناس تتظاهر ضد خطابك والمفروض ان دول مؤيدين لك؟ هههههههههههههههههههههههههههه طب ليه كده؟ طب ده احنا الثورة دي اثبتت اننا ناس كويسة وربنا منور لنا مخنا الحمد لله، ليه بتستخف بذكائنا؟ وتنزل المؤيدين بتوعك يحرقوا المتحف المصري؟
اظن كده خلاص، مافيش حد محترم مصدق مبارك، واي حد بيقول لنا نستمع لصوت العقل يبقى انسان مش محترم وش
قلت قبل كده في البوست ده ان مبارك حيلقي خطاب يقسم الناس وهو بالفعل عمل كده، بس بصراحة ما توقعتش انه بالغباء ده، كنت فاكرة انه حيدي امتيازات لحد، وما كنتش فاكرة ان نفسه قصر كده... مهزوز الراجل يا شباب.. هزيتوه، عارفين هزيتوه ليه؟
مش عشان هو زعلان انكم مش بتحبوه، لانه هو كمان مش بيحبنا، وما يهموش اننا نحبه، ولا عمره في حياته عمل اي مجهود عشان يكسب حبنا، بس هزيتوه عشان هزمتوا اللي كانوا داعمين له وكان حاطط كل رهانه عليهم: الامريكان
الاول قالوا ده نظام ثابت وقشطة ومش حيحصل له حاجة
بعدين قالوا: طيب ما يحاول يعمل اصلاحات، لسه قدامه فرصة
بعدين الوسخة كلينتون قالت: انا مش عارفة اعمل ايه؟ الراجل ده "امضى ثلاثة عقود يخدم مصالح الولايات المتحدة الامريكية في المنطقة" لكن شعبه مش عايزه وبيقمع التظاهرات
بعدين قالوا: طب بصوا.. الشعب هو اللي يحدد هو عايز ايه
اخر حاجة، مبارك قالهم استنوني بس.. انا حاظبطهم، طلع قال الخطاب العجيب الغريب المريب بتاعه ده، اللي شتم فيه الشعب وهزأنا، وقال لنا يا مخربين يا سلابين يا نهابين، وبالمناسبة بقى انا اصلا كده كده مش ناوي اترشح مش عشان انتوا مش عايزيني، عشان انا اساسا قرفان منكم، وكان ناقص يختم الخطاب بانه يتف على الشعب
فالناس اتجننت زيادة
قام اوباما قالك ما بدهاش، ما اراهنش انا على حصان خسران هو انا ايه؟ متجوزه؟ لو مراتي كنت طلقته، يالا يا عم شوف نفسك
حتى اسرائيل قالت: يا خساااااارة، مبارك كده بخ، يالا.. والله كان راجل كويس.. هييييييه ما دايم الا وجه الله
ده اللي جننه وخلاه يهبل الهبل ده، اوباما كلمه في التليفون وقال له: بالسلامة يا شربات، شوف لك سكة بقى ما تستنانيش على الغدا انا حاتغدى برة
هو ده هو ده هو ده.. هو ده اللي خلاه يشد في البقية الباقية من شعره ويقول: موتوا لي الشعب ده
خلاص، خلاص اثبتوا بقى
أصعب ساعة في الحرب هي آخر ساعة، احنا دلوقت مافيش قدامنا غير:
الله اكبررررررررررررررررررررررر
إلى كل من توجه إلى ميدان التحرير في المظاهرة المليونية: حنروح بكرة، حنروح بكرة ان شاء الله في مجموعات وحندخل، الليلة دي اسود ليلة مرت على مبارك، اسود ليلة في حياته من ساعة ما ربنا خلقه، وما تخافوش، العيال مأمنين المكان
قابضين على عناصر الشرطة اللي كانت لابسة مدني والاسكندرانية اجدع ناس حياخدوهم دروع بشرية، على الله حد يرمي تفة بقى، حتيجي في وش عناصر الشرطة اللي نزلت تضرب المتظاهرين
وده نداء الى كل المتظاهرين في كل المحافظات: بخ بالنوسبة لحكاية التسليم للجيش دي.. ما عدناش نسلم الجيش حد، السجين ده بتاعي، ولو شفتوه في المعركة كتفوه واعملوه درع بشري اسيركم وحقكم تحشوه تخللوه تعلقوه في النجفة زي ما تحبوا
ان شاااااااء الله، بكرة اخر يوم يا رب يا رب يا رب، بس نشد حيلنا ونثبت
وزي كل مرة، حنعمل اييييه؟ ايييييوة، حنقول يا رب
حنقول يرب، وبنقول يا رب، وقلنا يا رب
يا رب.. وربنا حيسمع، وحيستجيب، عشان احنا عملنا وقلنا يا رب، مش حيسمعنا ابدا واحنا قاعدين في بيوتنا، حيسمعنا دايما واحنا نازلين وبنعمل وبنضحي
ومصر تستاهل
وانتوا تستاهلوا
والمصريين الحلوين، المهذبين، الراقيين، العظماء، المحترمين، النبها، الواعيي، اللي اثبتوا فعلا فعلا فعلا انهم شعب حضارة يستاهلوا التضحية عشانهم
نستاهل عيشة احسن من كده، وربنا حيدينا عيشة احسن من كده، ومصر الحلوة الجميلة العظيمة المحروسة البهية تستاهل حال احسن من كده، وربنا حيرزقها من وسع بدم ولادها الابرار
يا شعب مصر... ياللي عشتوا عمركوا كله تتكلموا عن سمعة مصر: صبرتوا ونلتوا يا ولاد.... مصر بقت سمعتها في السما بيكم
كللللللللللل الناس، كلللللللل الناس، العدو قبل الحبيب، احنوا جباههم لكم اكبارا واحتراما يا شعب مصر
كلللللللللللللل الاحباب، كللللللللللللللللل الاحباب، مش بس من المحيط الى الخليج، ده انا بتجيلي رسائل من البوسنة، تصدقوا؟ البوسنة، كلهم بيصلوا ويدعوا لكم
التليفونات تبيجي من اول العراق لحد المغرب بيعيطوا ويدعوا لكم، ميتين مليون بيدعوا لكم
كل عربي قلبه بيرفرف عليكم وهاين عليه ييجي يموت عشانكم لو يقدر
اسرائيل عاملة بيبي تقيلة على روحها
امريكا وشها منكم في التراب يا آمنة
الاتحاد الاوروبي فاتح بقه انبهارا وذهولا
حتى الصين والهند قالوا: ايه ده؟ ايه الناس دي؟
وانا عارفاكم تحبو الصيت هههههههههههه
توكلنا على الله
يااااااااااا رب... يااااااااااااااااااااااااااا رب... يااااااااااااااااااااااا رررررررببببببببببب