الاثنين، 8 يونيو، 2009

هذا هو مستوي الحوار ... مع من يدعون كونهم معارضين محترمين

بادئا ذي بدء اعتذر عن ان البوست به الفاظ لم اكن اتمني ان اوردها في مدونتي
كان هذا هو تعليقي في مدونة " جبهة التهييس الشعبية " علي خبر متعلق بفوز تيار "14 " اذار
"كلا ... معني فوز تيار 14 اذار ... هو ان الاذكياء عندما يختارون ... لايختارون الاعلي صوتا ...ولا الذي يريدها حربا كونية من اجل نظام الملالي ... في ايران.كان من اطرف ما سمعته ... هو زعم "حزب الله " ان سيظل محتفظا بسلاحه ...حتي يتم تحرير " فلسطين " ... وطبعا "اهه" كله كلام ... من اجل ان يظل حائزا للسلاح ... من اجل ان يرفعه في وجه وصدور اخوانه اللبنانيين ...كما فعل ... في فعلته المخزية ... يوم 7 ايار " مايو " 2008وبعدين ... هل هذا رأي حضرتك الخاص ... ان ذلك احسن لتيار المعارضة ؟ ام رأيهم هم ؟ ولو كان الامر كذلك ... لماذا لم يحسموها من البداية ... ويعلنوا انهم يريدون فقط ان يستمروا كتيار معارض قوي فقط ؟ ...ان " حسن نصر الله " اعلن من قبل ... انه سيشكل الحكومة بمفرده ... في حال انتصار تيار المعرضة ... وانه ليس في حاجة الي مشاركة تيار " الموالاة " في الحكومة.... فهل انقلب الموقف لعكسه بسبب خطبة اوباما ؟ ... اذن فهذا تيار هش للغاية الذي تقلب ثوابته ... مجرد خطبة من رئيس دولة علي ارض دولة اخريلماذا لايتم اعلانها علي الملاء ... وهو انه كما ذكر الاخ " مواطم مصري " ان الناس تريد ان تعيش .... شعب تخلص من الاحتلال مرتان ...مرة من الاحتلال الاسرائيلي ... ومرة من الاحتلال " السوري " ... شعب رأي بعينيه ...كيف يتم " اغتيال " قادته وزعمائه... فقط لانهم رفضوا الانصياع للاملاءات الخارجية .... هل تريدونه ... ان يجلب لنفسه قوي احتلال من نظام " الملالي " عبر صناديق الاقتراع ؟ "
وكان هذا هو الرد علي التعليق من صاحبة المدونة المحترمة
" اااااااااه اهو ده عيبه بقى
انا شخصيا شايفة ان النتيجة دي في مصلحة المقاومة
لكن العيب الوحيد بقى اننا ح نسمع خرا كتير من هنا للصبح
يا استاذ المهندس شفيتم "
وعلقت انا بجملة واحدة
" شكرا جزيلا ... علي ردك " المهذب جدا " علي التعليق ....واحمد الله كثيرا ان منحي والدين ... قد علماني جيدا كيفية ادارة حوار... حتي مع " المهذبين جدا " "
هؤلاء هم المعارضون المحترمون الذين يطالبون ان تحترمهم " امريكا " وهم ابعد ما يكونون عن الاحترام ..حتي لانفسهم
شكرا ... واسف علي الالفاظ الخارجة ... التي لم اكن اتمني ان تقرأوها علي صفحات مدونتي

قناة الجزيرة ... وتغطيتها الفاترة ... لنتائج انتصار قوي 14 اذار " مارس "

هل تابعتم كيف كانت قناة العويل واللطم ... المعروفة بقناة " الجزيرة " سابقا ... مهتمة بأخبار المغرب العربي ... ومن بعدها ... حوار مع مستشرقة مسلمة ... في حين ان معظم القنوات الاخبارية .... كانت مهتمة ... بخبر " تافه " مثل خبر .. تقدم " تيار المستقبل " و قوي 14 اذار " مارس " في الانتخابات اللبنانية .
انني ادعوكم ... فقط لتخيل ان العكس هو الذي حدث ... وتقدمت قوي "8 " اذار ... بقيادة ... حزب الله في الانتخابات ... لكان الاخ " غسان بن جدو " ... اطل علينا في فقرة متواصلة ... في لقاءات و حوارات مع اقطاب تجمع قوي "8 " اذار .... ولكانت قناة " الجزيرة " نقلت لنا علي الهواء مباشرة ... الكلمة المتلفزة " لحسن نصر الله " وهو يرفع اصابعه في الهواء ... ويحذر ان الشعب اللبناني اختار خيار المقاومة ... وان علي " انصاف الرجال " الا تهدأ لهم عين ... وان علي " اوباما " ان .. "ييتجف " ( فالزعيم الخارق الثغ في حرف الراء ... وينطقه ياء باستمرار في خطبه ) لان اللبنانيون اختاروا قائمة "8 " اذار.
لا اعلم بالضبط ... ماهي اهداف تلك القناة .... ولكن ارجوكم ... لا يتفضل احد ويقول لي ان ماحدث اليوم كان مهنيا علي الاطلاق .... الاخ " غسان بن جدو " ... كان في الصباح مشرق الوجه ... وهو يشير الي احتمالات فوز تيار المعارضة .... اما في المساء وهو يعلن ... فوز تيار " المولاة " ...كان وكأنه كبر 10 سنوات دفعة واحدة .... اما ما استفزني اكثر ... هو محاولة المذيعة ان تستنطقه بأن تلك النتائج غير نهائية ... ولكنه اجابها وبصوت " حزين للغاية " ... ان اقطاب المعارضة بانفسهم قد اقروا بالهزيمة .
يبدو ان كثيرين ... سينامون " كسيفي " البال في هذة الليلة ... من " نجاد ... ايران " .... مرورا بزعيم دولة الجزيرة الفضائية .... اسف اقصد دولة قطر العظمي .... وصولا ... الي حاكم دمشق ...... , فللاسف كان اللبنانيون اكثر ذكاء مما كان متوقعا ... , كما ان تيار " المولاة " لم يكن بغباء وفساد ..." حركات" اخري ... انهزمت في اول اختبار ديموقراطي حقيقي .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته..... واتمني للجميع نوما هادئا ... واحلاما سعيدة