الجمعة، 21 أغسطس، 2009

قــد أظــلــكــم شــهــر ... 1- لــمــاذا .. نــصــوم ؟

شارك معنا في حملة " قــــــد اظــــــلـــــكــــــم شـــــــهـــــــر "



بسم الله الرحمن الرحيم


"يا ايها الذين امنوا كتب عليكم الصيام كما كتب علي الذين من قبلكم لعلكم تتقون "


صدق الله العظيم


في البداية .. اهنئكم جميعا بحلول شهر رمضان ..واحمد الله ان جعلني واياكم ندرك هذا الشهر العظيم المبارك ... واتوجه الي الله بالدعاء في هذة الليلة المباركة .. ان يوفقني واياكم وجميع المسلمين .. ان نصوم نهار رمضان ايامنا واحتسابا ... وان نقوم ليله ايامنا واحتسابا ... وان يبلغنا جميعا ليلة القدر ... والا يحرمنا خيرها .. وفضلها ... انه هو رب ذلك والقادر عليه .


قد يندهش البعض .. عندما اطرح هذا السؤال ... وهو لماذا نصوم ؟ والاجابة التي قد تتبادر الي الجميع ... لان الله افترض علينا هذة الفريضة .... وطبعا هي اجابة صحيحة ... فصوم رمضان هو الركن الرابع من اركان الاسلام ... التي لا يصح اسلام المرء .. بدون تأديتها ما دام بالغا عاقلا .. معافا في بدنه ... ومقيما ... اي ليس علي سفر.


ولكن سؤالي يتعدي ذلك ... الي التساؤل عن لماذا فرض الله علينا هذة الفريضة ؟ ... والاجابة ترد مباشرة من القرآن الكريم ... " لعلكم تتقون " ... اذن العلة من فرض الصيام هي .. " التقوي " ... وقد جاءت الاحاديث الصحيحة مبينة ومفسرة ... لهذة الاية ... ومحذرة من مجرد ان يكون الصيام امتناعا فقط عن الطعام والشراب ... فعن الرسول المصطفي - عليه افضل الصلاة والسلام - انه قال " رب صائم لاينال من صيامه سوي الجوع والعطش " ... وعنه انه قال " ..من لم يدع قول الزور والعمل به ... فليس لله حاجة ان يدع طعامه وشرابه " ... وعنه - صلي الله عليه وسلم - انه قال " لايكونن يوم صيام احدكم ..كيوم فطره " .


لذا فيا اصدقائي الاعزاء ... ويا اخواتي الكرام ... يجب ان نعلم جميعا .. ان علة صيامنا ان نصل جميعا الي " التقوي" ... وهي اسم جامع لشتي انواع الخير ... وللامام " علي " - كرم الله وجهه ورضي الله عنه - ... شرحا جميلا في معني " التقوي " فقد شرحها بقوله " التقوي : العمل بالتنزيل ... و الخوف من الجليل .. الاستعداد ليوم الرحيل " ... و قد وصف الله - عز وجل - التقوي .. بانها خير زاد .. في قوله تعالي .... " ... وما تفعلوا من خير يعلمه الله وتزودوا فإن خير زاد التقوي واتقون يا اولي الالباب " .


اذن ما دامت علة الصيام هي زيادة رصيدنا من التقوي ... فهل يصح بعدها ان نجد صائما .. في حالة عصبية سيئة .. وتنفجر اعصابه عند اقل إثارة .. تحت دعوي ان امتناعه عن السجائر .. او الشاي والقهوة ... قد الهب اعصابه ... وجعله غير قادر علي التحكم فيها ؟ !!! ... او نري صائما ... يتكاسل عن انجاز اعمال المواطنين تحت دعوي ..الارهاق ... وان الصيام قد اثر علي كفائته في انجاز الاعمال ؟ !! ...


ان الله عندما افترض الفرائض ... افترضها لنعبده .. علي الصورة التي ارتضاها لنا ... لا لنؤديها علي الصورة التي تريحنا ... فكما لا تصح صلاة شخص بدون وضوء ... وكما لا يصح الحج الا في ايام معدودات ... وبمناسك معينة ... منها الاحرام .. والوقوف بعرفة ... اعتقد ... ان الصيام اذا لم تصاحبه .. زيادة في رصيد التقوي في قلوبنا ... وتغيرنا عن الحالة التي كنا فيها قبل دخولنا في شهر رمضان ... اعتقد في حالة عدم تحقق ذلك ... ان علة الصيام لم تتحقق عندنا ... واننا ادينا فريضة ... غير التي افترضها الله علينا .


شهوة البقاء علي الحياة ..تعتبر من اشد الشهوات المؤثرة في اي شخص ... وتتخذ شكلين ... مباشر ... بشهوة الطعام والشراب ... وغير مباشر .. بطلب النسل ... الذي تنبثق منه شهوة الجنس ... واذا ارتضينا ان نتحكم في هاتين الشهوتين امتثالا ... لاوامر الله - عز وجل - ... وهما من اشد الشهوات المؤثرة والمتحكمة في سلوك الفرد ... فما اسهل ان نمتنع - اذا رغبنا - عن شهوات اقل تحكما وتأثيرا في حياتنا ... مثل شهوة الغضب ... وشهوة ... الغيبة ... والنميمة ... وشهوة ... النظر ... وما الي ذلك ... من انواع الشهوات الاخري التي يتخذها الشيطان مدخلا ليوقعنا في العديد والعديد من المعاصي .


اهنئكم مرة اخري علي حلول شهر رمضان .. وادعوا الله - تبارك في علاه - ان يكون صومنا نحن واياكم وجميع المسلمين ... زيادة في التقوي ... وعمل البر .. والخيرات ... وان يكون تنافسنا في الاستحواذ علي الحسنات والثوابات ... كبيرا ... وان نجتهد في التعرض لنفحات المولي - عز وجل - عسي ان تصيبنا نفحة ... لا نشقي بعدها ابدا .


برقيات سريعة


1- الاخت العزيزة / رانيا ليس فقيرا من يحب لها بوست متميز كالمعتاد عن انواع الخيرات في رمضان في بوست تحت عنوان .. "رمضان جانا" .. ارجوا ان تقرأوه ... وان نتناقش عن كيفية ... الختمة التي اقترحتها ... وهل يمكن تنفيذها ... الكترونيا ؟


2- ... انصعت لرأي الجميع ...في اخراج قيمة ... شنط رمضان ... كنقود سائلة هذا العام ... وان كنت اعتقد - في رأيي الشخصي - ان اخراجها ... كمساعدات عينية ... هو التنفيذ الحرفي لقول الرسول - صلي الله عليه وسلم - " ... من افطر صائما كان له مثل اجره ... لا ينقص من اجر الصائم شيئا " ... ولكن جميع من استشرتهم ... اشاروا بان النقود ... احسن للمحتاج ... ادعوا الله ... ان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال ... وان يوفقنا دائما للطريق الصحيح لطاعته


3- ساحاول - قدر المستطاع - ان اكون معكم في معظم ليالي الشهر المبارك ... فقط ... استميحكم عذرا ... اني قد لا اتمكن من الرد علي تعليقاتكم ... فلا تعتقدوا ان ذلك عن عدم اهتمام ... فمكانتكم عندي تزداد ..مع مرور الايام ... فقط ... انا عندما ارد علي التعليقات .. لا احب الرد النمطي الآلي .. لذلك فقد اكون احيانا ... لست في حالة من الصفاء الذهني التي تجعلني ارد الرد الذي يستحقه كل من ابدي الاهتمام بي ... فعذرا لذلك .

4- الصديق يوميات شاب منوفى يطلب دعائكم له في بوست ..اسالكم الدعاء ... فرجاء لا تخيبوا ظنه .. في هذة الايام المباركة .. ونسال الله ان يفرج كربه .. ويزيح همه .. ويبدله مكان العسر يسرا ... اللهم امين.

5- يؤسفني ان اتقدم بخالص ايات التعازي للصديق مصعب صلاح في وفاة والده ... داعيا الله ان يتغمد الفقيد بواسع رحماته وعفوه .. وقد رثي " مصعب " والده في بوست .. حزين مبكي .. رقيق ... الحياة تلفظ انفاسها فاتمني ان تساهموا في التخفيف عنه ... ورب كلمة صغيرة ... قد تعني معاني كثيرة عند متلقيها.

اشكركم جميعا ... واترككم في حفظ الله ورعايته ... القاكم علي خير ... مدونة " المهندس " تتمني لكم سحورا شهيا ... وافطار اشهي - غدا - ... وصوما مقبولا ... تصبحوا علي كل خير ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته