الأحد، 31 مايو، 2009

هذة هي ايران ...التي تدافعون عنها وعن فرعها اللبناني

لن اطيل عليكم ... هذا هو الخبر بجريدة " المصري اليوم " http://www.almasry-alyoum.com/article2.aspx?ArticleID=213088&IssueID=1422
فتحت عنوان " إيران تعدم ٣ أشخاص بتهمة التورط فى تفجير المسجد الشيعى "
كتبت المصري اليوم "
بعد أقل من ٤٨ ساعة على التفجير الدامى الذى استهدف مسجدا شيعيا فى مدينة زاهدان الإيرانية، أعدمت السلطات ٣ أشخاص أدينوا بالتواطؤ فى تنفيذ الاعتداء.
الذى أوقع ٢٥ قتيلا مساء الخميس الماضى، ذلك فى وقت تواصلت فيه عمليات الإدانة الدولية والإقليمية للهجوم، الذى وصفه الأمين العام للأمم المتحدة بأنه «شائن»، وأدانه مصدر سورى رسمى، مؤكدا دعمه التام لإيران فى وجه كل محاولات النيل من استقرارها، وفى مكافحة جميع أشكال الإرهاب.
وصرحت مصادر قضائية فى ولاية سيستان بلوشستان بأن الإرهابيين حجى نوتى زهى، وغلام رسول شاه زهى، وذبيح الله نروى، تم شنقهم فجر أمس قرب مسجد «أمير المؤمنين» الشيعى، الذى وقع التفجير بداخله."
ماهذا !!!!!! ؟ هل هذة ايران التي تصدعون راسنا ليل صباح بالتباكي عليها ... وعلي انها دولة " اسلامية ديموقرطية " .... وعندما تم القبض علي خلية تابعة " لفرعها اللبناني " ... ملء مصريون شرفاء الجرائد مقالات متهمين حكومتهم بانها تسرعت في توجيه الاتهام لتك الخلية ...... اذن هل رايتم كيف تتم العدالة علي الطريقة الايرانية !!!!!!!!!! ؟؟؟؟؟ , بعد تفجير المسجد بيومين ... يتم تنفيذ حكم الاعدام في الذين تم القبض عليهم !!!!!!!!!
هل يتفضل احد ويشرح لي ... كيف تمت التحقيقات مع هولاء المتهمين ؟ ... وبفرض اعترافهم مباشرة ....كيف تمكنت اجهزة التحقيق والادعاء من التثبت من صدق روايتهم ؟ ...... وهل حوكموا امام اي محكمة ؟ .... وهل ترافع عنهم احد المحامين ؟.... واذا كان ترافع عنهم محامي او اكثر .... فمتي درسوا القضية ؟ .... ومتي تمكنوا من وضع مذكراتهم ؟ , وماهي درجات التقاضي في تلك الدولة " الديموقراطية ؟ ... وهل استنفذ المحكومون جميع درجات التقاضي ؟
كل هذة اسئلة مشروعة لو كانت تلك دولة " ديموقراطية " او حتي " شبه ديموقراطية " .... واو علي الاقل " دولة قانون " .... اننا هنا في مصر بحت اصوات كثيرين بالاعتراض علي المحاكم العسكرية ... علي اساس انها تهدر حق المتهم بالمثول امام قاضيه الطبيعي الذي يجب ان يمثل امامه ... كما انها تختصر درجة من درجات التقاضي ... حيث لم تكن احكامها تعرض علي محكمة النقض .
ولكني علي يقين ان مثل هؤلاء " المحكومون " الذين في دولة " فاشية " مثل تلك الدولة ... كانوا سيقبلون ايديهم ويسجدون لله ... لو عرفوا انهم سيحاكمون امام محكمة عسكرية ...كتلك التي في مصر ... فعلي الاقل سيعرفون ماهي التهم الموجه اليهم ؟ ...كما سيتاح لهم فرصة توكيل محامي يقوم بقراءة اوراق القضية ... ويعد الدفوع التي يراها مناسبة ... وستعطيه المحكمة الفرصة لعرض دفوعه ...... وحتب بفرضية ان توقع عليهم اقصي عقوبة .... سيكون لديهم فرصة تقدديم التماس للحاكم العسكري " رئيس الجمهورية " .... لتخفيف الحكم.
اما ماجري ما تلك الدولة فيعد فضيحة ... وسبة في وجه العدالة علي مستوي العالم باسره ...... ياليتهم قبضوا عليهم وصفوهم مباشرة ... ولم يذكروا انهم قاموا بمحاكمتهم ..... فهذة ستعد المحاكمة الاكثر هزلا في العصر الحديث.
الي السادة المراهنون علي دولة " فاشستية" مثل ايران .... واذنابها ... في بلدان عربية اخري مبتلاة بتلك الافرع ..... ياليتكم تقرؤا الخبر , وتحاولوا ان تشرحوا " لضعاف الفهم " .. امثالي كيف يتفق وانتم المدافعون عن حقوق الانسان والديموقراطية ...ان تدافعوا عن مثل هكذا دولة ... وعن افرعها في الاماكن التي تعلمونها .
وياليت السادة الذين يضعون صورة " قائد الفرع اللبناني " في مدوناتهم ... ان يضعوا الخبر بجواره ..... فهكذا يجب ان تضع الصورة بشقيها امام المتلقي ليعرف الصورة كلها ... وليس جزء منها .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هناك 11 تعليقًا:

ذو النون المصري يقول...

عال عال عال
اظن ان الاعدام بالذات لابد ان يطول فيه فترة التقاضي لاطول مده ممكنه حتي لا يموت بريء
لكن في يومين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
شيء لا يمكن تصور صدوره عن محكمه عادله ابدا
لو كانت المده سجن كنا قلنا انها حتما فيها ظلم
فما بالك بالعدام
اظلم كان هيكون موجود في القضية لو كان الحكم فيها بالسجن او حتي بالشتيمه

انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

سعدنا بالمرور ولذلك نوجه لك ولزوارك هذه الدعوه
دعوه
الأخت العزيزه/الأخ العزيز
تحيه طيبه
برنامجنا الأذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى اذاعة البرنامج العام يذاع يوميا التاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه
ندعوك لزيارة مدونتنا والتعليق على ما نطرحه من موضوعات وهذه التعليقات تذاع باسماء اصحابها فى حلقات برنامجنا

وبموقعنا رابط بالضغط عليه والأتنتظار قليلا وقت أذاعة البرنامج يمكنك الأستماع الينا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://stop.to/cairo

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم

طبعاً من الواضح إن المحاكمه كانت شكليه ومتكلفته
لأن أبسط إجرائات التقاضى فى مثل هذه القضايا بتستهلك شهور
والذى يقول إن إيران دوله ديمقراطيه يبقى بيغالط نفسه أو مش فاهم
لأنه لايوجد فى الشرق الأوسط كله دول ديمقراطيه بالمره
وأرى إن سبب إعجاب بعض المصريين بإيران بيرجع
لأسباب عديده أهمها
إن إيران الشيعيه دعمت حزب الله اللبنانى بدون حدود لدرجه إنه صمد أمام الجيش الأسرائيلى طبعاً بمساعده سوريا بتمرير السلاح للمقاومين عبر أراضيها
وبالمقارنه بنا نحن المسلمين السنه لم ندعم حماس السنيه
كى تصمد أمام إسرائيل فى الحرب الأخيره على غزه يوى بالكلام والدواء
هكذا ينظر الأنسان العادى للأمور
وأيضاِ سبب أخر لأعجاب المصريين بإيران
إمتلاك إيران للتكنولوجيا النوويه وبعيداً عن القنابل والأستخدامات العسكريه يكفى دخولهم هذا المجال علمياً
وإحنا لسه بنفكر نعمل أول محطه نوويه وياعالم

لهذه الأسباب يتعاطف ويدافع البعض منا مع إيران
ورغم علم المواطن العادى بإن إيران شيعيه وليست ديمقراطيه
يتعاطف معها ويعجب بسياساتها المقاومه ودعمها للمقاومين
وعلى فكره أنا لما بقول الأنسان العادى بتكلم عن نفسى فأنا واحد من العمال
فأرجو أن تتقبل وجهه نظرى العماليه ياباش مهندس

وتقبل تحيتى ومرورى

The eng يقول...

الاخ / ذو النون المصري متفق معك تماما فيما طرحته ...وشكرا لمرورك

الاخ / واحد من العمال
طبعا مرورك موضع تشريف بمدونتي المتواضعة ... وان كنا افتقدنا زيارتك وتعليقاتك منذ فترة طويلة.
اما حكاية ان المصريين معجبون بايران بسبب دعمها لحزب الله ... فلي كذا ملاحظة عليه :-
اولا : هي لم تفعل ذلك ... سوي لانها تحافظ علي مصالحها ... فلعلك تتفق معي انها دابت منذ العام 2004 علي شغل الولايات المتحدة بصراعات متعددة ... بعد ان حاولت ان تكسبها في بداية الحرب علي الارهاب بمساعدتها في افغانستان والعراق ... ولكن بعد ان وصفها ... بوش " بدول محور الشر " .. وهو ماكان مقدمة وتمهيدا لضربة عسكرية موجهة ضدها ... فبدات في اتخاذ طريقان اولهما ...وقف تخصيب اليورانيوم ...باتفاق مع " الترويكا الاوربية " ...لوقف استعدادات " بوش " بش حرب ضدها ... وفي نفس الووقت بدات سياسة اشغال الولايات المتحدة بصراعات ...بدات في التسارع في العراق ... وافغانستان .... وعندما حققت تلك السياسة نجاحا ... بدات في الخطوات التالية ... وماحرب تموز الا احدي هذة المراحل.
ثانيا " انا لا استغرب موقف الانسان العادي ... الذي يسير بمنطق " عدوي عدوي صديقي " ... ولكني استغرب موقف الانسان المثقف المتعلم " مثل حضرتك " ان يقول اني معجب بايران بسبب معارضتها لامريكا او بسبب حيازتها للتكنولوجيا ... فهي لا تفعل ذلك من اجل احد ... بل هي تفعله من اجل ان تكون لها السيطرة المطلقة علي المنطقة ... واعلم يا صديقي ... ان ايران لن تتورع عن وضع يدها في يد " امريكا " لو ان ذلك سيحقق مصلحتها في الهيمنة علي منطقة الخليج ... ولعلك تتابع تصريحاتهم ... بكل " صلف وغرور " عن انهم سيغلقون مضسق " هرمز " في حال تعرضهم لاي هجوم ... بل يهددون صراحة بالتعدي علي الدول العربية المجاورة لهم.
ثالثا : لكن الاعجاب يمكن تقبله علي كل الاحوال ... فهم ورغم " وقاحتهم " في التحدث عن مصر ... الا انهم لم يناصبونا العداء مباشرة .... ولكن ما استغربه فعلا ... هو اعجاب البعض " الشديد " بقائد الفرع اللبناني ... والذي لاتزال ... فعلته " المخزية " في توجيه السلاح لصدور اخوانه اللبنانيين ...ماثلة في العقول .... ان هذا الحزب العميل ...الذي لا يتورع عن ضرب استقرار وطنه بتعليمات من جهات اخري ... لحري به ان يتواري خجلا ... وحري بنا ان نفضحه في كل مكان ... لا ان نجعله مثلنا الاعلي ... ولعلك تتذكر ... يوم ان اراد العرب اصلاح ذات البين في مؤتمر " الدوحة "... يومها سافر وزير الخارجية " القطري " لايران لاستاذنها في الحل ... وليرجوها ... ان تعطي تعليماتها لحزب " ....... " اسف ... اقصد لفرعها " اللبناني " لقبول الاتفاق.
اسف للاطالة .... ولنا عودة انشاء الله مرات اخري ... وشكرا مرة اخري علي مرورك

عاشق مصر يقول...

انت تعلق على خبر اعدام ثلاثة ايرانيين مدانيين بتهم الفساد في الارض وهم من تولى تزويد المفجرين بادوات
جريمتهم في مجزرة المسجد

والحديث لا يدور حول المفجرين انفسهم، وهم كما قرأت موضوع متابعة.
الآن اذا كان حديثك عن سرعة تنفيذ الحكم، فانا اوضحت لك انهم من شبكة زودت المفجرين بادوات جريمتهم

وتفاصيل القاء القبض عليهم وزمانه ومكانه وفحوى الاجراءات القانونية المتبعة ليست معلومة لي ولا لك
وبالتالي خفف حماستك حتى تحصل على كل البيانات وقم بانتقاد النظام القضائي في ايران وفي الاسلام من الآن
وحتى ينضب ريقك
بالنهاية الرأي كشيء آخر كل انسان له واحد

ومن باب الافتراض وكي تنتبه ان من يدافع عن سامي شهاب لانه جازف بحياته ومستقبله بكل ايثار وتضحية من اجل صون ارواح لا ناصر لها الا من حباه الله بقلب يصدق عليه انه قلب انسان

من باب الافتراض اذا كانت هناك اي جهة تظلم في ايران وتتصرف في خلقه بغير ماامر : انا عن نفسي اقول لعنة الله عليها وعلى من سمع بفعلها ورضي به

والمقارنة بين ايران التي تتعرض لارهاب اممي منظم منذ انتصار الثورة في السبعينات ومصر التي تتعرض لارهاب حكومي من نفس الفترة لا يساعد قضيتك

على الاقل لم يستغل الايرانيون الحروب المعلنة ضدهم لالغاء حق الناس في تقرير حاضرهم ومستقبلهم

عاشق مصر يقول...

تحية طيبة ..
ومجدداً ارجو ان تخفف من حماسك قليلاً لكي اسمعك، صوتك اعلى مماينبغي لشخص يكتب الشيء ونقيضه
وسأتشرف بالتعليق في مدونتك بمجرد انتهاءي من الرد هنا
اولاً : بالنسبة لطلبك "لكي لا تتوه الحقائق وسط الغبار الكثيف ... فارجو الايتم شخصنه المواضيع ...والا يتم محاكمة الضمائر .... انا اوردت خبرا ... وطلبت التعليق عليه وشرحه ... ووكيف يتفق مع دعوات الديمقراطية ... وسيادة دولة القانون .... فارجو ان نلتزم بقواعد الحوار الراقية ".

انا لاادري اين شخصنت المواضيع التي تخصك
واين حاكمت ضميرك، واذا كانت البداية بان تقولني مالم اقول فانا اسأل الله حسن الختام.

انا شخصنت جوابي بقولي ان رأي الشخصي من يظلم ايا كان ايراني او طلياني عليه لعنة الله وعلى من سمع بظلمه ورضى به ، وشخصنت جوابي لانني بالنهاية شخص ولست الناطق الرسمي باسم الجمهورية الاسلامية في ايران

ثانياً : انت بدأت موضوعك بمهاجمة شرفاء بحسب تعبيرك صدعوك بالدفاع عن ايران وفرعها اللبناني !!!

وتقول اننا قلنا ان الحكومة تسرعت في توجيه الاتهام لخلية حزب الله وانا عن نفسي لم اقول تسرعت انا اقول اجرمت واساءت لانها اعتبرت دعم المحاصرين في غزة جريمة، وانا ارى ان هذا الفعل بحسب الدستور المصري والقانون الانساني واجب على كل مستطيع والمجرم من يتخلف عن دعم اخوه الانسان وقت حاجته اليه

ثالثاً: بالنسبة لايران وتركيا وفنزويلا وكل بلد سمعنا له صوتاً او رأينا له فعلاً يدعم مانعتبره قضية الامة الاولى فلسطين ، فليس له عندي الا الشكر الامتنان والعرفان بالجميل.

وفي حال اردت ان امارس ترفاً فكريا يتعلق باصدار الاحكام على مايحدث في ايران او تركيا او فنزويلا كمثقف او كمسلم او كداعي للديمقراطية وانا لست بالقطع من هؤلاء الثلاثة

ستكون نظرتي الاولى هي السؤال عن نظام الحكم هل تم اعتماد الدستور والقوانين من خلال استفتاء حر ونزيه؟
هل يتم تداول السلطة في هذه البلدان من خلال انتخابات حرة؟
اذا كانت الاجابة بنعم وهي كذلك بما يتعلق بالدول الثلاث، فلن اشغل بالي حول قضايا تفصيلية لها علاقة بناس احرار ودولة حرة تمارس حريتها

ومصائبي ليست متأتية من اعدامهم لمليون مواطن او لمواطن واحد خلال يومين، بالنهاية هذا نظام اختاروه بحرية وليتحملوا مسئولية خيارهم.

مصائبي متأتية من نظام بناه التحتية فقط تقتل الآف من مواطنيه ونظامه الاجتماعي ولاقتصادي والسياسي خلق ملايين من العاطلين عن الحياة

نعود لطلبك حول التعليق على حكم اعدام ثلاثة اشخاص فجروا مسجداً وحكم عليهم بالاعدام خلال يومين فقط

وقلت لك سابقاً هذا التوصيف ليس دقيق، المفجرون شخص انتحاري ومساعدين امنوا عمليته الاجرامية حتى تمت وبعضهم لم يقبض عليه الى الآن

والحكم هو على مساعدين تم القاء القبض عليهم في سياق حرب طويلة عمرها من عمر انتصار الثورة والمفجر انتحاري ولا علاقة له بالاحكام الصادرة

ولم اجد مصدر واحد جدير بالثقة يوضح كيفية القاء القبض عليهم وزمانه لاستطيع ترتيب حكم على القضية في حال كنت راغباً بذلك اصلاً.
واسفت على حماسك في محاكمة نظام دفع الكثير من مقدرات بلده لدعم قضايانا العادلة والمحقة والحكم عليه بالفاشية قبل ان تتوفر لك معطيات موثوقة وكافية الا اذا كان ماينشر في الصحف قرآناً منزلاً وانا لا اعرف

على كل حال وعلى فرض ان القضية التي نشرت دقيقة مائة بالمائة جوابي بسيط وارجو ان تتأمل به قبل الرد :
تنص الشريعة الاسلامية المعتمدة كقانون في ايران على الادانة بالقرينة المعتبرة اوالاعتراف بدون اكراه
وروحها يقول بالنص : فوات عقوبة مرتكب خير من عقوبة بريء
وفي حال توفر القرينة او الاعتراف بدون اكراه يجوز اعدام القاتل او القتلة فوراً

وهذا الموضوع المتعلق باحكام الشريعة الاسلامية ليس موضوع خلاف بين المذاهب السبعة التي تعترف بها منظمة الدول الاسلامية

وعليه، اذا كان الحوار هو موضوع رفض احكام الشريعة الاسلامية او القوانين المستمدة منها لمصلحة تشريعات انكلوفونية او فرنكفونية، فهذا الحوار لا يعنيني لانني لست من اهل الاختصاص

واذا كانت المقارنة سياسية بين النظام القضائي المصري والايراني فهذا ايضاً ليس من الميادين التي يمكن لي او لك الخوض بها ونحن شامخي الرؤوس
على الاقل من يموت مظلوماً بايران بموجب حكم قضائي ...هو من اختاره وبيده تغييره

عاشق مصر يقول...

مهندس

... الفرق بين الحوار والبرباغندا هو كالفرق بين مؤخرة النحلة ومؤخرة الدبور ... هذه تنتج عسلاً وتلك لا شغل لها الا ضخ السم في كل جسد يصادف طريقها.
في ردك على واحد من العمال تقول :

ان ايران تشاغب على امريكا لمصلحتها من خلال دعم حماس وفرعها اللبناني الجدير بان تفضحه في كل مكان ؟!!!!!!

ولماذا المشاغبة طالما ان الاحضان الامريكية المفتوحة لمصر جاهزة لاستقبال الايرانيين في اي وقت ؟!

ومن يمنع ايران من نبذ "حماس" و"فرعها اللبناني" لتصبح شرطي الخليج كما كانت في السبيعينات ايام الشاه ؟!

حزب الله جدير بان نفضحه في كل مكان!!!! حزب الله وجه سلاحه "لاخوانه" في لبنان ؟!
سمير جعجع وسعد الحريري وامين الجميل وجوقة امريكا واسرائيل في لبنان التي قتلت من حزب الله وحلفاءه اكثر من ستة عشر شهيداً خلال ثلاث سنوات وتسببت بانتداب دولي على لبنان، واغرقته بخمسين مليار دولار دين، وتكفلت بتنفيذ توصيات لجنة فينوغراد من تطهير قوى الامن والجيش من الظباط الوطنيين وتدمير شبكة الاتصالات الخاصة بالمقاومة، ودفع الجيش اللبناني للاحتراب مع اهله وناسه ؟!!
هؤلاء جديرون بان نفضح حزب الله لانه اعادهم الى احجامهم بضربة عسكرية نظيفة وفرت على لبنان حرباً اهلية قد تدوم لعقدين من الزمن ؟؟!!!

اذ كانت هذه هي الفضيحة فلا اد

عاشق مصر يقول...

اذا كانت هذه هي الفضيحة فاسأل الله ان يفضح العرب ... لعلنا نصعد للحياة تحت الشمس بكرامة وعزة.

The eng يقول...

الاخ / عاشق مصر
اولا: مرحبا بك في مدونتي المتواضعة ...نرجو مرورك الدائم.
ثانيا: معذرة تعليقاتك مطولة ... ولن استطيع ان ارد عليها الان ... حيث اني بصدد رحلة قصيرة ... ولكني اعدك بالرد حال وصولي " انشاء الله " .
ثالثا : كنت ارجو ان نبتعد عن جمل مثل .. " الفرق بين الحوار والبرباغندا هو كالفرق بين مؤخرة النحلة ومؤخرة الدبور ... هذه تنتج عسلاً وتلك لا شغل لها الا ضخ السم في كل جسد يصادف طريقها " ... فصدقني ...لو انزلقنا الي " محاولة " ..تسفيه كل راي يخالفنا ... فلن نصل لشئ ... فلا احد يحتكر الحقيقة المطلقة .... علي كل الاحوال ... تعلقاتك محل تقدير واحترام ... وانا اذا كنت متحمسا ... فتجاه قضية ... لا تجاه اشخاص.
رابعا : اهلا بك مرة اخري في المدونة ... السلام عليكم ورحمة الله

كائن الإبداع .... محمد يقول...

معلش يا أستاذي لازم أقول كلمتين

" إن شاء الله " هي اللفظه الصحيحة و المعنى اللي حضرتك بتكتبه هو معنى مغاير 180 درجة

إنشاء= تكوين و طبعا حضرتك تعرف ده


الكلمة الثانية هو إني بكره فعلا إيران و من قبل البوست بتاع حضرتك إلا من شئ واحد ألا وهو معاندة أمريكا

و دلوقتي ما فيش حاجة إسمها أمريكا

بص على العمالقة في آسيا و ادعي اننا نكون كده بمواردنا

و لا احنا لازم نخلص مواردنا علشان نبقى زيهم!!!

واحد من العمال يقول...

السلام عليكم

أخى العزيز
سبب تعاطف المتعاطفين والمعجبين بالسياسات الإيرانيه
ليس لأنها شيعيه
ولكن لدعمها القوى لحزب الله الشيعى المقاوم والذى صمد أمام الأله العسكريه الإسرائيليه وللعلم معظم التيارات والأحزابفى لبنان تمتلك أسلحه بل ميلشيات وتستخدمهم داخلياً فيما بينهم تركيبتهم كده
نيجى لنا نحن المسلمين السنه فهل دعمنا حماس السنيه التى إنتهجت المقاومه سبيلاُ وحيداً وكلنا يرى ماحصل عليه حزب المفاوضين الفتحاوى لا شىء عبر تلك السنين التى مرت
لم ندعمهم سوى بالكلمات والعلاج وشويه دولارات
وجلسنا نتفرج عليهم وهم يبادون وإطمأن قلبنا لأننا أرسلنا لهم علاج المصابين وثمن الأكفان للقتلى
إن حكوماتنا العربيه السنيه لم تستطع أن تقنع أحد بسلامه سياساتها الحياديه إلا المستفيدين من حيادنا طبعاً
وأحيى المقاومه والمقاومين فى كل مكان وداعميهم أيضاً فالمقاومه حلم وهدف كل المقهورين والمظلومين فى العالم
هل هناك من يتعاطف مع الخانعين الخاضعين المستسلمين ويدعمهم؟
وسبب أخر للإعجاب بإيران وهو إمتلاكها للتكنولوجيا النوويه والكل يعلم إن من يمتلكها يكون قادراً على إمتلاك ناصيه العلم بجميع فروعه الدقيقه
أنهم إستطاعوا إمتلاك القدره على المقاومه لتحقيق مايريدون
وهل تستطيع أن تدلنى على دوله إستطاعت توظيف قدراتها جيداًوتطويرها وامتلكت القوه ولم ترغب فى بسط نفوزها والحفاظ على مصالحها التى تراها هامه وإستراتيجيه
ألم نبسط سيطرتنا على الجزيره العربيه والسودان وعلى منابع النيل على يد إبراهيم باشا إبن محمد على
ماذا نسمى ذلك ؟؟
أخى العزيز أنا لست خبيراً إستراتيجياً بسياسات الدول
ولكنى أعرف أن القوه لها أولوياتها ومتطلباتها والضعف أيضاً كذلك
إحنا بقى فلحنا فى إيه
غزونا العالم بإيه لا صنعنا ولا تميزنا بحاجه
الهند غرقتنا بالتوكتوك وتمتلك العلم لإمتلاكها القدره النوويه وعسكريه أيضاً
والصين نقدر نقول إحتلتنا وإحتلت العالم بمنتجاتها
والنمور الأسيويه وتفوقها فى كل شىء
ونحن لم نتميز بشىء
الضعيف لابد وأن يعجب بالقوى ويتمنى أن يكون مكانه
ونحن وللأسف غير قادرين على إبداع حلول لمشاكلنا
أخى العزيز أتمنى أن أكون قد أوضحت وجهه نظرى ولا أنتظر منك تأييدها فهى للعلم فقط
وأرجو أن تغفر لى إطالتى وأى قصور فكرى أو منهجى
لأنها وجهه نظر ورأى واحد من العمال
ومع خالص تحياتى